السر وراء اختراع سيارة ميني كوبر mini cooper

ميني كوبر هي السيارة المفضلة للكثير من محبي السيارات خصوصا الفتيات فهي حقا أيقونة مميزة في عالم السيارات صنعها المهندس “أليكس اسيجانيس” لتخرج بلاده بريطانيا من ضائقة ضخمة كانت تواجها وقتها و تم تصنيعها عام 1969 و هي مملوكة الان لعملاق السيارات الالماني BMW منذ عام 1994.

في عام 1969 كانت بريطانيا تشهد أزمة كبيرة في احتياطي النفط بعد مناوشات مع مصر على ملكية قناة السويس  مما دفع مدير شركة المحركات البريطانية أن يخلق تحديا بين مهندسيه فطلب منهم اختراع سيارة تعمل على توفير الوقود على عكس السيارات المنتشرة في ذلك العهد؛ والتي كانت تستهلك كمية كبيرة من الوقود لأعتقادهم ان بريطانيا ستشهد فقر في البترول .

في بداية الامر و عند بداية تصنيعها كانت تسمي ميني و كانت طفرة كبيرة حينها في قطاع صناعة السيارات، فكان وزنها أقل من السيارات المنتشرة بـ22%، ومساحتها الداخلية المخصصة للركاب تساوي 88% من مساحة السيارة الكلية لتكون عملية بالنسية للركاب فكانت حقا اختراع لانها موفرة في الوقود الذي كان سبب ذعر كبير لبريطانيا .

بعدها قرر جون كوبر المتخصص في صناعة السيارات تطوير تجربة السيارة ليخوض بها المسابقات، فتفوز بسباق الرالي ثلاث مرات، فيصبح الطلب عليها مضاعفا و تشهد رواجا كبيرا في جميع انحاء العالم فلا يوجد شخص لم يعرفها وقامت المصانع البريطانية بأنتاج اللاف سيارات ميني كوبر لتصبح علي ما هي علية الان و قامت شركة بي ام دبليو بشرائها عام 1994 و لا تزال مملوكة لهم حتي الان .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى