الرئيس الأمريكي: “ممتنون” لدور السلطان هيثم بن طارق في الهدنة اليمنية

كتبت / هالة شيحة

أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن أن سلطنة عُمان لعبت دورًا مركزيًا في تأمين تمديد الهدنة باليمن.

وقال في بيان نشره البيت الأبيض على موقعه الإلكتروني :نحن ممتنون للدور الذي لعبه حضرة السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان وفريقه كوسيط ومفاوض بين جميع أطراف النزاع، كما ساعد وزير خارجيتي، توني بلينكين، على دفع الهدنة، بما في ذلك إجراء مكالمات هاتفية نهاية هذا الأسبوع مع نظيره العماني، ومع رئيس مجلس القيادة الرئاسية اليمني، رشاد العليمي. ونحن ممتنون لتعاونهم والتزامهم بالهدنة”.

وأضاف”: إنني أدرك أن الهدنة ، رغم أنها خطوة مهمة وضرورية لإنقاذ الأرواح، ليست كافية على المدى الطويل. وبالتالي ، فإننا نحث الأطراف اليمنية على اغتنام هذه الفرصة للعمل بشكل بناء تحت رعاية الأمم المتحدة، للتوصل إلى اتفاق شامل وشامل يتضمن خطوات لتحسين حرية التنقل وتوسيع مدفوعات الرواتب ويمهد الطريق لحل دائم بقيادة يمنية.
وكان المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ قد أعلن موافقة أطراف النزاع على تمديد الهدنة الحالية لشهرين إضافيين حتى الثاني من أكتوبر المقبل.

وأشار رئيس الوفد اليمني المفاوض محمد عبد السلام وفق تصريحات من مواقع إخبارية يمنية إلى أن الجهود العمانية أتاحت الفرصة لتمديد الهدنة، كما أكد عبد الرحمن الأهنومي رئيس مجلس إدارة مؤسسة الثورة للصحافة بأن سلطنة عمان لعبت دورًا مهمًا في تمديد الهدنة.ويوم الأحد الماضي وصل العاصمة اليمنية صنعاء وفدٌ عماني التقى بشخصيات يمنية أبرزها مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” بأن اللقاء مع المشاط ناقش القضايا المرتبطة بالهدنة والمقترحات التي طرحها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة هانس غروندبرغ، وكذلك المقترحات المتعلقة بمعالجة القضايا الإنسانية والاقتصادية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى