عاطف طلب يكتب ومازال النجاح

كنت قد كتبت هذا المقال منذ خمس سنوات ولاقيت وقتها انتقادا بأن أنتظر على الرجل فكل غربال جديد وله شدة . وقد يكون ما يتم على أرض الواقع مجرد بداية وستعود ريما لعادتها القديمة . ولكنى احمد الله اننى بعد خمس سنوات وجدت أن ظنى لم يخيب انما خاب ظن من انتقد ساعتها . وان الرجل فى مكانة على مدار خمس سنوات عجاف بالشركة استطاع أن يوقظها من كبوتها فإلى نص الحوار السابق والذى كان منذ خمس سنوات 

لقد حظي قرار وزير التموين بتعيين المهندس ابراهيم خطاب رئيسا وعضوا منتدبا لشركة طنطا للزيوت والصابون بقبول جميع العاملين بالشركة وفروعها في بنها والمحلة والاسكندرية والذين عبروا عن فرحهم بتوزيع الحلوي والمشروبات . مما اثار فضولي الصحفي للتعرف علي هذا الرجل عن قرب وبالفعل شددت الرحال الي طنطا لمقابلته .

منذ دخولي باب الشركة لاحظت التغيير والفرحة في وجوه جميع العاملين والذين عبروا عن مدي فرحتهم بهذا القرار الحكيم والذي جاء في الوقت المناسب وبالرجل المناسب خاصة وانه يخلص في عمله ويتخلي عن الاطماع والانانيه والرؤية الضيقة كما حدثوني عن الانضباط في العمل الجاد تلك السمة التي غرسها فيهم منذ وطأت قدماه الشركة . وبالفعل علي مدي ثلاثة شهور ونصف استطاع المهندس ابراهيم خطاب ان يخطو خطوات سباقة علي درب التطوير والتحديث للتواجد بقوة في السوق المصري وكذلك الاسواق الخارجية . وعلي الرغم من التحديات التي واجهته الا انه استطاع ان يضبط الاوضاع خاصة في ظل الاوضاع المتردية للشركة من خلال تطوير الكوادر البشرية لتسليحهم بالمهاره العالية والانضباط والتفاني في العمل لدفع عجلة الانتاج والحفاظ علي مكانة الشركة التنافسية في السوق .
الي جانب اجراء سلسلة من التطوير والتحديث لخطوط الانتاج والعبوات لتقديم منتج عالي الجودة انما يتأتي ذلك كله من خلال شبكة رقابية ذاتيه مرتكزة علي مبدأ الاخلاص في جميع الميادين .
وأن مكتب المهندس ابراهيم خطاب وجدته مفتوحا علي مصراعية لجميع العاملين والموظفين ساعتها ادركت ان النجاح ليس وليد الصدفة بل ثمرة كفاح توج بخبرات وقدرات تراكمية اكتسبها الرجل خلال سنوات عمله وعلي الرغم من التفاني في العمل هو وفريقة بالشركة الا انه رفض الادلاء بأي احاديث او تصريحات صحفية الا بعد ان يتم تجويد وتحديث جميع منتجات الشركة وخطوط انتاجها
فالرجل في وقت قصير استطاع القضاء علي البيروقراطية والروتين الاداري بالشركة في وقت وجيز وبالفعل يسعي جاهدا الي تقديم افضل الخدمات .

[email protected]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى