بالصور..تجربة إعادة تدوير مخلفات البناء

كتب/سعيد شفيق

بالتعاون بين جمعية مجموعة المصريين للتنمية ووزارة البيئة ( إدارة تدوير مخلفات البناء ) وإحدى الشركات المتخصصة فى مجال تدوير مخلفات البناء تم عمل تجربة لإعادة تدوير مخلفات البناء وذلك برفع التراكمات بإحدى القطع بمنطقة حدائق الاهرام وتم إعادة تدويرها وإنتاج حجر انترلوك والطوب اسمنتي وقد تمت التجربة بنجاح وتقديم عرض للسادة الحضور على مراحل إعادة التدوير وذلك باستخدام الآلات المخصصة للتجربة وليس للإنتاج الكمى.

وكان من أهم الحضور:

دكتور خالد شاهين مدير إدارة البحث والتطوير ووزارة البيئة

مهندس أمجد مصطفى رئيس قطاع حدائق الأهرام

لواء خالد عصر رئيس حي الهرم

الأستاذ إسلام محمد رئيس إدارة الجمعيات بوزارة البيئة

وكان في استقبالهم أستاذ محمود شريف رئيس مجلس إدارة جمعية المصريين وم محمد صلاح مدير المشروعات بالجمعية وذلك تحت إشراف اللواء علاء بدران سكرتير عام المحافظة

وتحدث الأستاذ محمود شريف رئيس مجلس إدارة جمعية مجموعة المصريين عن أهمية هذة التجربة عمليا للأستفادة من المخلفات حيث أنها مشكلة تؤرق جميع الأحياء ولابد من التخلص منها واستغلال هده المخلفات أفضل استغلال.

وصرح المهندس مصطفى محمود الذي يعمل بإحدى شركات إعادة تدوير المخلفات أن الشركة تقوم بأخذ الرتش الناتج عن أعمال الهدم في استخراج مادة خامة تستخدم في تصنيع البلوكات الأسمنتية والطوب والانترلوك وبذلك نستفيد من المخلفات ونحافظ على البيئة وخلق فرص عمل للعمالة المصرية مع دعم توجيهات الدولة في إعادة تدوير المخلفات.

وقال المهندس محمد صلاح مدير المشروعات بجمعية مجموعة المصريين للتنمية اننا تقوم بتجربتنا في إطار برنامج التنمية المستدامة والتي تساعد الدولة للتخلص من النفايات والاستفادة منها باقل التكاليف.

أما الدكتور خالد مدير إدارة البحث والتطوير بجهاز إدارة المخلفات بوزارة البيئة قال أننا نحاول عمل توافق بين مؤسسات المجتمع المدني ومجموعة المصريين للتنمية لحل مشكلة كبيرة تؤرق سكان أي منطقة لتجنب رمي المخلفات في الطرق الصحراوية أو على حوافي المجاري المائية.

وأضاف دكتور خالد أنه سيتم تعميم التجربة أولا في حدائق الأهرام ثم تعميمها في باقي المحافظات بهدف تنظيم الأستفادة وتحقيق هدف الدولة في التخلص من النفايات بطريقة صحية وآمنة.

تماشيا مع سياسة الدولة في الاستفادة من المخلفات بطريقة آمنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى