الشركات العقارية تطرح مشروعات أبراج بالعاصمة الإدارية..وتحقق مبيعات قياسية

"بوديا" يتصدر المبيعات بتسويق 60% في 45 يوم أحمد مسعود: تنفيذ الأبراج بالعاصمة وفقًا لأحدث تكنولوجيا في العالم وبتصيممات عالمية

كتب / عاطف طلب

اتجهت عدد من الشركات العقارية لطرح مشروعات بناء أبراج متعددة الاستخدام في العاصمة الإدارية الجديدة، مستفيدة من التقدم الكبير في إنشاء الأحياء السكنية بالعاصمة وقرب انتقال الحكومة للعمل من مقراتها الجديدة وفي الوقت نفسه الانتهاء من تطوير الطرق والمحاور المؤدية لها، وحققت مشروعات الأبراج مبيعات ضخمة خلال وقت قياسي وعلى رأسها مشروع “بوديا” لشركة منصات للاستثمار العقاري، والذي نجح في تسويق 60% من المشروع خلال 45 يوم، مما يؤكد نجاح مشروع العاصمة الإدارية في تحقيق قيمة مضافة بالقطاع العقاري، وتحقيق المستهدف منه في أن يصبح أكبر مركز للمال والأعمال في الشرق الأوسط.

معتز شلبي: الطلب على الوحدات التجارية بالعاصمة أكثر من المعروض..والثقة في المطور والتنوع عوامل تحسم اختيارات العملاء

وفي هذا الصدد قال المهندس أحمد أمين مسعود رئيس مجلس إدارة شركة منصات للاستثمار العقاري، إن التقدم الكبير في إنشاء مشروع العاصمة الإدارية خلال وقت قياسي بأحدث تكنولوجيا في العالم، جذب كبرى المطورين العقاريين المحليين والأجانب إلى إقامة مشروعات عقارية متنوعة منها بناء الأبراج، مضيفًا :”وقد اختارت إدارة شركة منصات أن يكون أول مشروع لها بناء برج متعدد الاستخدام ليتناسب مع الاحتياجات المستقبلية للعاصمة الإدارية وفي الوقت نفسه توجهات الدولة لجعل العاصمة أكبر مركز مال وأعمال في الشرق الأوسط”.

أضاف “مسعود”، أن تنفيذ الدولة مشروعات متعددة بالعاصمة الإدارية وفقًا لأحدث تكنولوجيا في العالم، فرض على الشركات العقارية تنفيذ أبراجها بنفس المستوى، ولذا تم تصميم مشروع برج بوديا ليصبح أول برج موفر للطاقة وبتصميم يعتمد على تقنية الذكاء الاصطناعي كما تم الاستعانة بشركة Pinnacle TBH ، والتي تملك خبرات ضخمة في تصميم وتطوير وتنفيذ العديد من المشروعات والأبراج العقارية والفندقية والأحياء السكنية والمطارات في دول الخليج وجنوب شرق آسيا وشمال أفريقيا، لوضع تصميم البرج، كما تم الاستعانة بمكتب صبور للإشراف على التنفيذ لضمان تحقيق أفضل جودة.

من جانبه قال معتز شلبي رئيس القطاع التجاري بشركة منصات للاستثمار العقاري، إن العاصمة الإدارية حافظت على صدارة المبيعات في مصر نظرًا للمزايا التنافسية العديدة التي يضمها المشروع على رأسها الاهتمام الحكومي بسرعة تنفيذ المشروع وفقًا لأعلى مستويات الجودة، وتيسير إقامة الاستثمارات وجذب استثمارات جديدة، مضيفًا أن التوجه الحالي للعملاء نحو شراء الوحدات التجارية مع قرب انتقال الحكومة للعمل من مقراتها الجديدة بالعاصمة، وبدء استلام الوحدات السكنية بعدد من المشروعات.

أضاف “شلبي”، أن الطلب على الوحدات التجارية مازال أعلى من المعروض بالعاصمة الإدارية الجديدة، إلا أن عوامل حسم العميل لشراء في مشروع عن غيره يرجع إلى الثقة في اسم وخبرات المطور، وهذه ميزة تميز شركة منصات والتي تملك خبرة وتاريخ ضخم من مؤسسيها، بالإضافة إلى تميز المشروع بتنوع في الوحدات وخطط السداد، وهذا يتوافر أيضًا في بوديا والتي تضم تنوع في الوحدات بين مكاتب إدارية توفر مساحات مختلفة تتناسب مع شريحة كبيرة من الشركات، ووحدات تجارية تمثل فرصة ناجحة للمستثمرين وأصحاب الماركات التجارية.

ومشروع بوديا عبارة عن برج متعدد الأنشطة (تجاري إداري طبي) بالحي السياحي الفندقي بالعاصمة الإدارية الجديدة على مساحة إجمالية 20 ألف متر مربع بإجمالي استثمارات 2.5 مليار جنيه، ويتكون البرج من 3 أدوار بدروم ودور أرضي و25 دور متكرر بإجمالي ارتفاع 110 متر في أحد أهم المواقع المتميزة بالعاصمة الجديدة بجوار مسجد مصر ومتحف العواصم وسوق الذهب والنهر الأخضر بالإضافة إلى أنه قريب من الطرق والخدمات الرئيسية منها محطة المونوريل بالعاصمة الإدارية وطريق محور بن زايد الشمالي مباشرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى