المجلس العالمي للتسامح والسلام يرحب بزيارة بابا الفاتيكان للعراق

كتب/ نوفل البرادعي

اعرب معالي احمد بن محمد الجروان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام عن سعادته البالغة بزيارة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية في العالم الي دولة العراق الشقيق والتي لها اهمية بالغة لدولة شكلت فجر الضمير الانساني بسلسة من الحضارات القديمة الاشورية والبابلية العظيمة
واضاف الجروان ان هذه الزيارة التاريخية لبابا الفاتيكان الي بغداد تحمل في طياتها رسالة سلام وتسامح واخاء لدعم الشعب العراقي الذي عاني من ويلات الحروب والدمار والارهاب لسنوات طوال وعليه نأمل ان تكون هذه الزيارة التاريخية لبابا الفاتيكان لبغداد فاتحة خير في ملف اعادة بناء العراق الجديد بوابة العرب الشرقية.

واضاف الجروان ان زيارة البابا فرنسيس الي العراق تعد امتدادا لرسالة الاخوة الانسانية التي وقعها قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية وفضيلة الامام الاكبر الاستاذ الدكتور احمد الطيب شيخ الازهر الشريف في ابوظبي فبراير ٢٠١٩
ولفت الجروان ان زيارة البابا للعراق تؤكد علي اهمية التواصل والحوار والسلام والتعايش بين الانسانية جمعاء واننا بمختلف الديانات والمعتقدات في حاجة الي بعضنا البعض لأننا نعيش في عالم واحد.

وتوقع الجروان ان زيارة البابا فرنسيس للعراق تكون حافزا قويا للأصدقاء في العالم لدعم العراق واعادة بناء ما دمره الارهاب الاسود من بني تحتية ومباني اثرية وكناءس تاريخية في بغداد والموصل ونينوي ليعود العراق الي سابق عهده مصدرا مهما من مصادر الاشعاع الثقافي والتنوير للأنسانية جمعاء وليثبت للجميع ان الاخوة الانسانية والتسامح والسلام للجميع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى