انطلاق أول حملة مصرية.. حملة بلاش تعاكسها ٢٠٢١

من حقها تسوق الاسكوتر…بلاش تضايقها..

بلاش تعاكسها..سيبها في حالها..خليك جنتلمان..

مع تغيير الجينات الخلقية لغالب الجيل الحالي وما طرأ عليه من تغييرات أخلاقية وخصوصاً في السنوات العشر الأخيرة تفشت في المجتمع ظواهر جديدة لم تكن مُعتادة على مُجتماعتنا فيما سبق من عُقود ومنها ظاهرة التحرش اللفظي والجسدي وما تبعها من اختفاء واضح لشهامة بعض الشباب واحترامهم لاخواتهم من الجنس اللطيف وحفاظهم عليهن.

 

وسيلة جديدة للانتقال تستخدمها الفتيات والنساء لتسهيل تحركاتهم داخل المناطق المزدحمة والتي بامكانهم من خلالها الوصول لمقرات عملهن وقضاء إحتياجاتهن دونما مضايقات من سائقي الميكروباصات والتاكسيات وكذلك البعد عن زحام .

الاتوبيسات والمترو ولكن للاسف الشديد رغم ذلك لم يسلمن من سخافات خفافيش الظلام واصحاب الأفكار البالية المستفذة
ومن هنا ومن أجل مساندة البنت المصرية انطلقت حملة بلاش تعاكسها ٢٠٢١ التي تقودها الاعلامية الجميلة شيرين الفقي بصحبة الزميل عمرو عبيد كي تكون هي البداية الحقيقية لايقاف كل انواع التحرش وسوء التصرف من قبل البعض مع اخواتنا البنات والسيدات في كل ربوع مصر.

حفظ الله نساء مصر وبالتوفيق دوما للجميع ان شاء الله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى