” بنكمل بعض” تساهم في زيادة تبرعات مستشفى بهية بنسبة 78% مقارنة بأكتوبر العام الماضي

وذلك في إطار حملة جهينه لدعم بناء مستشفى بهية الشيخ زايد

كتب/ عبدالرحمن خالد

أطلقت شركة جهينه -الراعي الأول والرئيسي لمؤسسة بهية للاكتشاف المُبكر وعلاج سرطان الثدي بالمجان حملة “بنكمل بعض” لدعم بناء مستشفى بهية الجديدة بالشيخ زايد، وذلك لمواجهة تزايد نسب الإصابة بهذا المرض التي وصلت إلى 1من كل 8 سيدات.

حيث قامت شركة جهينه من خلال الحملة بالتبرع ب8% من أرباح منتجاتها البينك لصالح مستشفى بهية الجديدة بالشيخ زايد تزامناً مع الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي. ولمضاعفة سبل الدعم، قامت الشركة بدعوة الشعب المصري لمشاركة جهينه دعمها والتبرع لبناء الفرع الجديد.

شهدت الحملة تكاتف مجتمعي ومشاركة فعالة بين الشعب المصري والقطاع الخاص، بمشاركة العديد من الفنانين ولاعبين كرة القدم ورواد السوشيال ميديا والشعب المصري لدعم أمهات وسيدات مصر. وأدت الحملة بدورها إلى زيادة تبرعات المستشفى بنسبة 78% مقارنة بتبرعات شهر أكتوبر 2019، لتمثل هذه النسبة نجاح غير مسبوق للحملة.

 

تكاتف مجتمعي ملحوظ بين الشعب المصري والشخصيات

المؤثرة والقطاع الخاص لدعم محاربات سرطان الثدي

 

واستكمالاً للنجاح الذي حققته الحملة، قامت شركة جهينه بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة بعمل زيارة ميدانية لموقع عمل مستشفى بهية الشيخ زايد وذلك ليشهدوا انعكاس نجاح الحملة على عملية الإنشاءات الخاصة بالمستشفى.

كما إنضمت شركة جهينه للمبادرة التي أطلقها المجلس القومي للمرأة لدعوة للشعب المصري باستكمال دعمه للمستشفى حتى يصل حجم التبرعات إلى 20 مليون جنيه بنهاية عام 2020 للإسراع من عملية الإنشاءات الخاصة بالمستشفى في خلال ثلاث سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى