معلومات روسية جديدة تحذر من اللقاح الذي أعلن عنه بوتين

أكدت وزارة الصحة الروسية أن لقاح Sputnik V الذي أعلن عنه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الثلاثاء الماضي “ليس مضمون الفعالية حتى الآن، بسبب نقص الدراسات بشأنه”. وذكرت في تحقيق نشرته الثلاثاء أيضا في موقعها، أن اللقاح لا يناسب البالغين أقل من 18 ولا أكثر من 60 سنة، ولا الحوامل من النساء أو المرضعات، أو الذين يعانون من قائمة طويلة من الأمراض الأساسية.

أما أعراضه، فكوكتيل بائس بامتياز: تورم وحكة في موقع التطعيم، وانخفاض بالشهية، مع ارتفاع في الحرارة، إضافة إلى الشعور بالخمول، كما وبالصداع والإسهال، مع أعراض أخرى شبيهة بأعراض الزكام، طبقا لتقرير طالعته “العربية.نت” ونشرته صحيفة “التلغراف” البريطانية، واستمدت ما فيه من تقرير آخر صدر في 6 صفحات عن معهد Gamaleya Research and Microbiology لأبحاث علوم الأوبئة والأحياء الدقيقة، وهو الذي طوّر اللقاح في مقره بموسكو.
وبرغم ورود إشارة بتقرير المعهد، المنشورة صورة لقسم من صفحته الأولى أعلاه، إلى أن معظم هذه الأعراض “خفيفة أو معتدلة” إلا أن شهادة تسجيل اللقاح، تضمنت أنه “لا يمكن تحديد السلبيات بدقة أكبر، بسبب قلة العيّنة المحدودة من المشاركين” في إشارة إلى الاختبارات التي جرت على 38 متطوعا لمدة 42 يوما، حيث تم تسجيل 144 حدثا سلبيا، استمرت 30 منها للآن.

بين المتطوعين كانت إحدى ابنتي الرئيس بوتين، والذي ذكر يوم إعلانه عن اللقاح أنها شعرت “فقط” بارتفاع الحرارة إلى 38 حين تم تطعيمها، وعادت 37 طبيعية في اليوم التالي، على حد خبر نشرته “العربية.نت” أمس، وفيه ورد عن لسان الرئيس الروسي أن حرارة ابنته ارتفعت إلى 38 مجددا حين تم تطعيمها في اليوم التالي “إلى أن حصلت على كمية من الأجسام المضادة، عندها سارت الأمور معها على ما يرام” كما قال.

ونبه تقرير المعهد بشكل خاص، إلى ضرورة عدم تطبيق اللقاح على من يعانون من أمراض الكبد والكلى والسكري، إضافة لأمراض الصرع والسكتات الدماغية وأمراض الجهاز العصبي المركزي، والقلب والأوعية الدموية ونقص المناعة وأمراض الرئة والربو والأكزيما. كما اعترف التقرير بأنه لم يتم إجراء أي بحث حول كيفية تفاعل اللقاح مع الأدوية الأخرى. أما الحصانة التي يؤمنها من “كورونا” المستجد، فأكد التقرير أن مدتها “غير معروفة” أي بعكس ما زعمه مسؤولون روس، بأنها تصل إلى عامين.
وسريعا بعد اطلاع بعض العلماء على تحقيق وزارة الصحة الروسية، والمستند إلى تقرير “معهد غاماليا” للأبحاث بموسكو، علق François Balloux البروفيسور في جامعة لندن، فقال إن التطعيم الشامل بلقاح لم يتم اختباره بشكل جيد “هو قرار غير مسؤول” وحذر بأن النتائج ستكون كارثية بسبب التأثير السلبي والمضر للقاح “سبوتنيك 5” على الناس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى