بعد جدل “المشاهد الساخنة”.. يوسف الشريف يوضح حقيقة تصريحاته

حالة من الجدل اشتعلت على مواقع التواصل الاجتماعي وفي الوسط الفني المصري، بسبب تصريحات أدلى بها الممثل يوسف الشريف، أوضح من خلالها أنه يرفض تقديم “مشاهد ساخنة” في أعماله الفنية.
وخلال لقاء تلفزيوني، أوضح الفنان المصري يوسف الشريف، أنه يضع بندا في عقود الأعمال التي يقدمها، حرصا على عدم تقديم “مشاهد ساخنة”، لافتا إلى أن توصل إلى هذا القرار بعد أن نصحه والديه بالابتعاد عن هذا النوع من الأعمال، عقب مشاهدتهم لفيلم “هي فوضى”.

وأضاف الشريف أن قراره هذا جعله عرضة للسخرية من زملاء له في الوسط، وأدى إلى حرمانه من أدوار لمدة سنتين، مؤكدا أنه “فكّر حينها بترك المجال الفني والابتعاد عن الأضواء”.
وبعد إدلائه بتلك التصريحات، بدأت ردود الفعل من زملائه في المجال تتوالى بين مؤيد ومعارض، خاصة وأن الجملة التي نشرت على لسانه كانت رفضه “ملامسة النساء”، وهو ما لم يقله الشريف.
ورد الشريف على الهجوم الذي طاله بالقول عبر حسابه في تويتر: “مش عارف إزاي كلمة (المشاهد الساخنة) تحولت لـ(ملامسة النساء)..عموما لازم نفترض حسن النية”.

وأشار إلى أن حالة الجدل التي اشتعلت جاءت بسبب تصريحات مفبركة على لسانه، قائلا: “كل الدوشة (الضجة) دي بسبب تصريح من حساب مزور. كذبوا الكذبة وصدقوها”.
كما أكدت الكاتبة إنجي علاء، أنه لا أساس من الصحة في التصريحات التي نسبت لزوجها الفنان المصري، وقالت: “في أخبار كتير مغلوطة عن يوسف متداولة.. لكن كانت محرفة زيادة شوية”.
وأضافت: “يوسف تكلم عن المشاهد الساخنة وأعرف فنانين كتير تانيين مش بيحبوا يعملوها.. إيه اللي جاب ملامسة النساء للموضوع.. أوفر أوي بصراحة!!”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى