تورم إصبع القدم أحد الأعراض الغريبة للإصابة بكوفيد-19

يتأثر الأطفال بشكل طفيف بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد-19، وعادة ما تظهر عليهم بعض أعراض هذا المرض أو لا تظهر عليهم أبدا.

ولكن يمكن أن يصاب البعض بطفح جلدي، وخاصة على أصابع القدم. وقد تفطن الأطباء في فرنسا إلى هذه الظاهرة بشكل خاص، حيث أضحت موضوعا للدراسات العلمية.

وفي مقالها الذي نشرته صحيفة “ليزيكو” الفرنسية، قالت الكاتبة ليلى مارشان إننا لا نعرف جميع المعلومات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد، الذي ظهر قبل بضعة أشهر في الصين. وأطلق على الفيروس اسم سارس كوف 2.

في الواقع، يسبب هذا الفيروس أعراضا متعددة، منها الحمى والسعال الجاف والتعب في الحالات الأكثر شيوعا، ولكن أيضا احتقان الأنف والتهاب الحلق والإسهال وفقدان حاسة الشم، وحتى التشوش الذهني أو تلف الجهاز العصبي المركزي في بعض الحالات. ومن الأعراض الجديدة لهذا المرض هو الطفح الجلدي.

وأبلغ العديد من أطباء الجلد عن حالات “كوفيد إصبع القدم” وحالات جلدية أخرى من المحتمل أن تكون مرتبطة بفيروس كورونا بين مرضاهم.

وفي هذا الصدد، أفادت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية بأنه “قبل بداية الجائحة، كانت دكتورة الأمراض الجلدية في سان فرانسيسكو، ليندي فوكس، تشخص من أربعة إلى خمسة مرضى سنويا بسبب قضمة الصقيع. أما في الأسابيع القليلة الماضية، فقد استقبلت العشرات من الحالات”.

قضمة الصقيع
قضمة الصقيع -وتعرف أيضا باسم عضة الصقيع و(التثليج)- هي إصابة تحدث عندما تنخفض درجة حرارة النسيج إلى التجمد، كما قد يحدث ضرر شديد ودائم في الأوعية الدموية، وتتوقف التروية الدموية للعضو المتأثر. وتشمل الأعراض حدوث التهاب في الجلد وظهور بقع عليه مع قليل من الألم، أو قد يشعر الشخص بحرقة في المنطقة.

وأشارت الكاتبة إلى أنه وقع تسجيل أكثر من مئة حالة مصابة بانتفاخ وتورم الجلد، وفي بداية أبريل/نيسان الماضي حذر الاتحاد الفرنسي لأطباء الأمراض الجلدية والتناسلية أيضا في بيان صحفي من الأعراض التي يمكن أن ترتبط بفيروس كورونا وتظهر على الجلد، التي تشمل “احمرارا مفاجئا ودائما يكون مرفوقا بشعور بالألم أحيانا، وقضمة الصقيع على مستوى أصابع اليدين والقدمين”.

تأكيد الملاحظات
رغم الحاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث، أكد عدد متزايد من الدراسات الأولية هذه الملاحظات. ووفقا لهذه الدراسات، تتطور هذه التورمات الحمراء أو الأرجوانية، التي تشبه قضمة الصقيع، بشكل خاص على أصابع القدم والكعب وباطن القدمين.

وأكدت الكاتبة أن معظم الأطفال إما ظهرت عليهم بعض أعراض كوفيد-19، وإما لم تبد أجسادهم أي ردود فعل قط، وأن ظاهرة “كوفيد إصبع القدم” سجلت خاصة في صفوف الأطفال والمراهقين والشباب.

وأظهرت النتائج الأولية أن هذه الأعراض ظهرت على المصابين الذين أبدت أجسامهم ردود فعل مختلفة عن الأعراض الأخرى المعروفة لكوفيد-19، أي أنهم أصيبوا بنوع أضعف من الفيروس. ثم إن الالتهاب يتلاشى تلقائيا بعد أسبوعين أو ثلاثة دون الحاجة للخضوع إلى علاج.

كدمات حمراء تنتشر على الصدر
أوضحت الكاتبة أن بعض الأعراض يمكن أن تنتشر في منطقة الصدر على شكل طفح جلدي. وحسب الدكتور إغناسيو غارسيا دوفال، وهو باحث أجرى دراسة في إسبانيا نشرت في المجلة البريطانية لطب الأمراض الجلدية، فإن الطفح الجلدي الأكثر شيوعا هو الطفح البقعي الحطاطي، الذي يظهر غالبا على الصدر. والطفح البقعي الحطاطي وفقا لما نقل موقع بي بي سي هو بقع حمراء صغيرة ومسطحة تظهر فيها نتوءات متعرجة.

وصرح الدكتور دوفال لبي بي سي بأن حوالي نصف المرضى الذين أجريت عليهم الدراسة ظهرت عليهم هذه الأعراض. ولغاية تأكيد الدراسة، طلب من أطباء الجلد الإسبان مشاركة بيانات مرضى كوفيد-19 الذين أصيبوا بالطفح الجلدي في الأسبوعين السابقين. وكان العدد الإجمالي للحالات المؤكدة 375.

وختمت الكاتبة بالقول إن هذا النوع من الطفح الجلدي أصبح من بين الأعراض المألوفة الدالة على فيروس كورونا، وهو يشبه كثيرا البقع الحمراء التي يسببها الجدري.

وأكد الدكتور مايكل هيد، من جامعة ساوثهامبتون، لبي بي سي أن الطفح الجلدي يعتبر من الآثار الجانبية المعروفة للعديد من الالتهابات الفيروسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى